التغيير : آخر لحظة حذر عدد من الأحزاب المعارضة من إنفجار الأوضاع وخروجها عن السيطرة والتدحرج إلى المجهول حال تمادى الحكومة فى تنفيذ سياسات رفع الدعم عن السلع الإستراتيجية.

 مشيرة لتوالى إرتفاع الأسعار الجنونى قبل إقرار الخطوة ، لافتة إلى عدم مبالاة النظام بمعاناة المواطنين المتفاقمة وقطعت بأن لا حل للأزمة المتصاعدة إلا بتغيير النظام. وأكد القيادى بحزب الأمة عبد الحميد الفضل فشل كافة المحاولات لمعالجة قضية إرتفاع الأسعار لأنها مرتبطة بالإنتاج الذى توقف بسبب إستمرار الحروب فى أغلب مناطقها.

 ولم يستبعد القيادى بالمؤتمر الشعبى ورئيس كتلة الحزب بالبرلمان إسماعيل حسين تجدد أحداث سبتمبر مرة أخرى بصورة أسوأ حال تطبيق قرار رفع الدعم ، مشيراً إلى أن الحكومة وصلت لطريق مسدود ، مطالباً إياها بتقليل إنفاقها وإيقاف الحروب وعدم تحميل المواطن تبعات الضرائب المباشرة وغير المباشرة وإتهمها بتبديد أموال البترول بسبب الفساد ، لافتاً إلى أن الحكومة فقدت الإحساس بمعاناة المواطنين.

 وقال القيادى بحزب البعث الإشتراكى – قطر السودان عادل خلف الله إن أزمة البلاد الحالية غير عرضية وبالتالى لا يمكن معالجتها بالمسكنات ، مردفاً أن الحكومة تتجه لمعالجة الأعراض وتترك الأسباب ، وحمل خلف الله الحكومة مسؤولية تدهور الإنتاج ، مطالباً بردع ما أسماه باللوبيات التى تدير موارد السودان وإيقاف الحروب ، محذراً من نفاد صبر المواطن .