التغيير : الجريدة طالبت عشرات الأسر بضاحية أم دوم السلطات الحكومية بالتدخل العاجل لوقف الإنتهاكات والتجاوزات الصادرة عن اللجان المكلفة من اللجنة الشعبية بالمنطقة لجنتى (الشباب و الحكماء) 

أثناء توزيع الخطة الخاصة بتقسيم اراضى مشروع أم دوم كاراض سكنية.

 وشددوا على ضرورة تكليف موظفين من إدارة الأراضى للقيام بالمهمة فى أعقاب إستبعادهم لعشرات الأسر العريقة دون وجه حق فضلاً عن توجيه إساءات عنصرية وتهديدات على شاكلة (الأرض ملكنا ولن نفرط فيها ومن يقترب سيدفن حياً بداخلها) حد قولهم. مؤكدين أحقيتهم فى التوزيع خاصة وأنهم يقطنون المنطقة ما يقارب المائة عام .

فى السياق ذاته أكد الأهالى تمسكهم بحقوقهم كاملة ورفضهم القاطع للممارسات الكيدية ولفتوا لإتجاههم للتصعيد للقضاء السودانى الذى وصفوه بالنزاهة والحيادية .