التغيير : الخرطوم كذبت الحركة الشعبية – شمال - حديث الدكتور ابراهيم غندور مساعد رئيس الجمهورية والمسؤول عن ملف التفاوض معها بمفاوضات أديس أبابا

الذي قال ان الحركة الشعبية إعتذرت عن دعوة الآلية الأفريقية رفيعة المستوي التي يترأسها رئيس جنوب افريقيا السابق ثامبو أمبيكي لحضور جولة مفاوضات جديدة بين الحكومة والحركة الشعبية.

وأكدت الاخيرة عدم تلقيها اي دعوة من الالية بشأن المفاوضات وأبدت الشعبية أسفها لما أسمته الكذب والخداع وتضليل الشعب.

 وطالبت الشعبية غندور بأبراز الدعوة التي تلقاها حزبه للراي العام ونبهت الي ان دعوات الآلية الرفيعة للتفاوض دعوات مكتوبة ولا تترك فرصة لمثل هذه الأكاذيب.

 وأتهم الناطق الرسمي بأسم وفد الحركة الشعبية المفاوض مبارك أردول في بيان له تلقت التغيير الالكترونية نسخة منه يوم (الاحد) قادة النظام بالاكاذيب .

وأوضح ان الدعوة من قبل الالية الرفيعة والتي إعتبرها الدعوة الأولى من نوعها وجهت للجبهة الثورية كتنظيم موحد وللسيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي للإجتماع بأديس أبابا، وطالب النظام بقبول الحل الشامل والتغيير أو سيتم تغييره  وردد (مواقف الحركة الشعبية ثابتة لا تتزحزح).