التغيير: آخر لحظة قطعت الحكومة بأن قيام الإنتخابات من عدمها يتم تحديده فى إكتوبر المقبل الموعد المحدد لنهاية الحوار الوطنى ،

وإستدركت أن عدم قيام الإنتخابات فى موعدها سيدخل البلاد فى فراغ دستورى إعتباراً من مايو المقبل ، وشددت على أن الحوار لا ينسخ الإنتخابات ، والأخيرة لا تلغى الأول ، وكشف وزير الدولة بالإعلام ياسر يوسف عن أن تأجيل الإنتخابات موضوع للحوار ، وأشار إلى رغبة أحزاب لم يسمها فى تأجيل الإستحقاق وإعتبر الحوار والإنتخابات عمليتين مكملتين لبعضهما ، وإعتبر ياسر فى مؤتمر صحفى نظمه المركز القومى للإنتاج الإعلامى أمس ، إكتوبر المقبل شهراً فاصلاً حيث سيتم فيه نشر الدوائر الجغرافية فضلاً عن تسمية الحزب الحاكم لمرشحه للرئاسة .

وقد سبق ان صرح الرئيس البشير ونائبه بكري حسن صالح ومساعده غندور بان الانتخابات قائمة في موعدها وليست هناك إمكانية لتأجيلها.