التغيير: سي إم سي أصرت الحكومة السودانية على موقفها بعدم إجلاء المواطنين العالقين في ليبيا ، رغم التدهور الأمني الكبير وإجلاء كل الدول لرعاياها من طرابلس منذ فترة طويلة.

وأكدت وزارة الخارجية أن الأوضاع في دولة ليبيا لم تصل مرحلة الخطورة التي تستدعي إتخاذ قرار بإجلاء المواطنين السودانيين الموجودين فيها.

وقال محى الدين سالم مدير إدارة القنصليات والمغتربين بوزارة الخارجية في تصريح لـ(smc) إن الخارجية تتابع مع القنصلية السودانية في كل من بنغازى والكفرة أوضاع الجالية وتقوم بتلقى إتصالات المواطنين عبر الأرقام المخصصة لهم، مبيناً أن اللجنة التي تم تكوينها مع الجهات ذات الصلة تتابع التقارير بصورة يومية، وأنها على أهبة الإستعداد للتدخل في المناطق المضطربة، وترتيب عمليات ترحيل أفراد الجالية الراغبين في العودة. وقال سالم أن السفارة لديها أرقام هواتف للتواصل مع أفراد الجالية. وأضاف: أن السفارة لا تجبر أحدا على العودة للبلاد، كاشفاً عن تنسيق بين السفارة والهلال الأحمر الليبي للتدخل وترحيل السودانيين في المناطق المتأثرة بالحرب لإعادتهم إلى البلاد.

والجدير بالذكر ان المواطنين السودانيين العالقين في ليبيا ارسلوا عدة نداءات استغاثة بسبب المخاطر المحيطة بهم وعجزهم عن مغادرة ليبيا دون مساعدة، حسب لجنة “السودانيين العالقين في ليبيا” التي سبق ان نشرت بيانا شرحت فيه الوضع الحرج لعشرات الالاف من السودانيين هناك.