التغيير:الجريدة كشفت جمعية حماية المستهلك عن تداول ( 12) منتجاً من أدوية الأطفال الممنوعة عالمياً بالصيدليات السودانية ،

وإتهمت الجمعية مجلس الصيدلة و السموم بحماية نافذين وغض الطرف عن كثير من الممارسات السالبة فى مجال الدواء ، وإعتبرت أن الحكومة أكبر منتهك لحقوق المستهلك . واعاب الأمين العام للجمعية ياسر ميرغنى على الدولة عدم التطبيق اللازم لقانون حماية المستهلك بولاية الخرطوم الذى أجيز فى العام 2012م ، وطالب بتضمين حقوق المستهلك فى الدستور الجديد . وإنتقد الأمين العام للجمعية فى الدورة التدريبية حول مناصرة إدماج حقوق الطفل فى الدستور التى نظمها معهد حقوق الطفل بالتعاون مع الإتحاد الأوربى أمس ، إنتقد من وصفهم بالجلابة والأفندية لتغييرهم للسلم التعليمى والتقويم الدراسى من أجل السفر للتنزه فى العطلات الصيفية ، وقال إن الإنجليز وضعوا فترة الإجازة المدرسية فى الخريف ليتمكن الطلاب من مساعدة أهاليهم فى الزراعة التى كانت مضمنة فى المنهج ، وتخوف من أن ينشأ جيل جديد بعيد من الزراعة . وجدد ميرغى المطالبة بالسماح للسيدات بقيادة سيارات ترحيل الأطفال للمدراس والرياض لتجنب حالات التحرش والإنتهاكات الجسدية للأطفال ، وأجمع المشاركون فى الدورة على ضرورة إدماج حقوق الطفل فى الدستور . وإنتقد ميرغنى العطلة البرلمانية وقال ( بلد برلمانها يؤجز أربعة شهور وفى فصل الزراعة المدراس تشتغل ) واردف ( هذا البلد تديره المصالح ، ونحن نريد مجتمعاً مدنياً مستنيراً يقود البلد ) . وحول الحديث عن رداءة كثير من المنتجات الصينية إتهم الأمين العام للجمعية بعض التجار السودانيين بالجشع بإعتبار أن الصينيين يصنعون المنتجات حسب الطلب ، ولفت إلى أن القانون الصينى ينص على حكم الإعدام على من يغش .