التغيير: الانتباهة شكك المراجع فى قضية الأقطان " شاهد إتهام " عن وجود تقرير للمراجعة سابق عن شركة الأقطان مختلف عن التقرير الحالى محل الإتهام، كان قد رفعه المراجع العام ،

وفيما رفض المراجع الرد على أسئلة محامى الدفاع بدواعى رفض التقرير الأول عن الشركة ساندت هيئة الإتهام المراجع وابدت جملة التحفظات على الإدلاء بأية تفاصيل بشأن التقرير الأول المرفوض من المراجع العام .
وبررت هيئة الإتهام تحفظها عن الخوض فى تفاصيل التقرير الأول بأنه يمس مؤسسات كبيرة وعريقة فضلت عدم ذكرها ، وفيه تطورات خطيرة – على حد تعبيرها – قد تصل إلى المحاكم ، وطالبت المحكمة بعقد جلسة مغلقة إذا ارادت معرفة التفاصيل . وفى ذات الإتجاه كشف المراجع خلال شهادته عن إدلائه بمعلومات بشأن تقرير المراجعة بشأن شركة الأقطان أثناء إعداده لرئيس البرلمان الحالى بإعتباره رئيس لجنة العمل والحسبة والمظالم بالبرلمان الفاتح عزالدين ، واكد المراجع أنه لم يجد فى تقريره  أى شئ يدين المتهمين ” الخامس والسادس والسابع ” .
وفيما رفض المراجع الرد على أسئلة محامى الدفاع بدواعى رفض التقرير الأول عن الشركة ساندت هيئة الإتهام المراجع وابدت جملة التحفظات على الإدلاء بأية تفاصيل بشأن التقرير الأول المرفوض من المراجع العام .
وبررت هيئة الإتهام تحفظها عن الخوض فى تفاصيل التقرير الأول بأنه يمس مؤسسات كبيرة وعريقة فضلت عدم ذكرها ، وفيه تطورات خطيرة – على حد تعبيرها – قد تصل إلى المحاكم ، وطالبت المحكمة بعقد جلسة مغلقة إذا ارادت معرفة التفاصيل . وفى ذات الإتجاه كشف المراجع خلال شهادته عن إدلائه بمعلومات بشأن تقرير المراجعة بشأن شركة الأقطان أثناء إعداده لرئيس البرلمان الحالى بإعتباره رئيس لجنة العمل والحسبة والمظالم بالبرلمان الفاتح عزالدين ، واكد المراجع أنه لم يجد فى تقريره  أى شئ يدين المتهمين ” الخامس والسادس والسابع ” .