التغيير : آخر لحظة شهد الإجتماع الإطارئ للقطاع السياسى للمؤتمر الوطنى بولاية الخرطوم الذى خص لإختيار والى الولاية مواجهات عنيفة بين القيادات. 

وأقر رئيس القطاع الوزير د.عمر باسان بأن هناك عدداً من المجموعات تنشط هذه الأيام لدعم ترشيح أسماء محددة لمنصب الوالى. وأكد أن ذات المجموعات تتحرك خارج الأطر الحزبية والتنظيمية ، وواجه باسان بعض الحاضرين بأسماء التيارات المتصارعة ومن يقف خلفها وكان بعضهم حضوراً فى الإجتماع. ونبه إلى ضرورة وضع معايير لإختار رئيس الحزب بالولاية لتلافى المشاكل والتكتلات الضارة بمسيرته .

وشهد الإجتماع نقاشات حادة وسيطرت حالة من الغضب على بعض الحاضرين الذين ألمحوا إلى عدم تقيد البعض بموجهات الحزب ، وفيما وصفوا معايير الإختيار بالمعقولة ، عابوا على القطاع السياسى تأخره فى التحرك خاصة وأن مجموعات كثيرة تحركت للظفر بالمنصب .

ودافع باسان عن القطاع وقال إنه لا يتدخل فى الإختيارات والترشيحات كى لا يصبح جزءاً من الصراع ، واشار إلى أن إجتماعهم رسالة لكل من يظن أن الحزب غائب عما يجرى وقطع بأن الحزب موجود وهو الفيصل فى تصريفات الأمور والتحكم فى الأحداث .