التغيير : التيار أقرت لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان ، بحدوث تلاعب خطير فى أوزان اسطوانات الغاز من قبل بعض الشركات ، وقررت إستدعاء وزير النفط للوقوف على خطورة الأمر الإسبوع المقبل .

وإنتقدت اللجنة بشدة إنحراف وتلاعب وكلاء الغاز فى سعر الأسطوانة التى يبلغ سعرها (35) جنيهاً ، وشددت على إتخاذها عقوبات صارمة فى مواجهة وكلاء الغاز المخالفين ، لمنع زيادة أسعار الغاز .

وقال رئيس لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان عمر آدم رحمة فى تصريحات صحفية أمس ” الأربعاء : إن زيارة اللجنة إلى مركز التحكم فى أسطوانات الغاز فى الشجرة أمس أظهرت وجود مشكلات وتلاعب من بعض الشركات فى أوزان الأسطوانات.

 وافاد بأن الأسطوانة التى وزنها 12 كيلو يبلغ سعرها (23) جنيهاً من الوكلاء ، وبعد تكلفة الترحيل تبلغ (25) جنيهاً.

 وصوب إنتقادات لإرتفاع أسعار أسطوانات الغاز من قبل الشركات بسبب تكلفة الترحيل لتصل إلى (35) جنيهاً ، واضاف أنه ( لا داع لذلك خاصة وأن الشركات أغلبها حكومية ) .

وشدد على ضرورة إلتزام الوكلاء بالسعر الحقيقى لأسطوانة الغاز . وكشف رحمة أن زيارة اللجنة لشركة إيران غاز أثبتت أن عمل الشركة تقليدى ، ولديها إشكاليات رغم إنه إتضح أنها ستتحول إلى مستثمر وطنى ، وتابع ( نحن طلبنا من الشركة تطويرها من خلال قفل مؤمن وأجهزة لكشف تسرب الغاز ) .