التغيير : الجريده أدى إضراب للمعلمين بالضعين عاصمة ولاية شرق دارفور إلى توقف الدراسة ، أمس الأربعاء ، بجميع مدارس الأساس والثانوى ، فى حاضرة الولاية.

 بينما تم إلغاء المؤتمر العام للإتحاد المهنى للمعلمين بالضعين على نحو مفاجئ أمس بعد مهاتفة من مسؤول إتحادى رفيع .

وابلغ عضو المؤتمر بمحلية الضعين موسى عبدالرحمن جابورة  أن منصة المؤتمر تلقت أوامر بالهاتف أثناء انعقاد المؤتمر بإلغائه وسط استياء المؤتمرين، وأوضح أن الاتصال كان من شخصية رفيعة في الخرطوم.

وأشار إلى أن الشخصية الرفيعة ساقت “مبررات واهية” لتأجيل المؤتمر حصرها في مشكلات الصراع القبلي بين قبيلتي الرزيقات والمعاليا، رغم أن المواجهات بين القبيلتين تدور في محلية عديلة.

 واعتبر جابورة تدخل المركز سياسي للحيلولة دون الدفع بدماء جديدة في الهيئة النقابية ربما أتت بوجوه مفاجئة بدلا عن أعضاء الهيئة المستمرين في مناصبهم منذ العام 2005..

وأكد جابورة انفضاض المؤتمر لكن بعد أن اتخذ المؤتمرين اربعة قرارات، قضت بالمطالبة بتأجيل المؤتمر العام للاتحاد المهني للمعلمين الاتحادي حال تأجيل المؤتمرات المحلية بولاية شرق دارفور.