التغيير : الخرطوم إستدعى جهاز الأمن عصر امس الاول (الثلاثاء) كل من رئيسة القسم السياسي بصحيفة (الأخبار) (لبنى خيري)، والصحفي بالصحيفة (محمد علي محمدو).

ووفقا لشبكة صحفيون لحقوق الانسان (جهر) فقد إستمر التحقيق مع كُلٍّ منهما بصورة منفصلة منذ الخامسة والنصف عصراً، حتى التاسعة والثلث من مساء (الثلاثاء) في مقر أمني بحي الخرطوم (2) بشأن حوار نشرته الصحيفة مع أحد قادة المعارضة

وقبل إطلاق سراحه أمر جهاز الأمن (محمدو) بالحضور مجدداً لإكمال التحقيق في الثامنة من صباح (الأربعاء) حيث ظل قيد التحقيق حتى الثانية عشر من ظهر نفس اليوم .               

وذكرت جهر أن الصحفي (محمد علي محمدو) كان معتقلاً لدى جهاز الأمن لمدة (68 يوماً) – منذ (السبت 28 سبتمبر 2013) وحتى (الخميس 5 ديسمبر 2013) – مع تعرُّضه إلى تعذيب نفسى وبدنى، بما فى ذلك الضرب، دون  الكشف عن مكان إعتقاله وحالته الصحية، أو السماح لذويه بزيارته، أو تقديمه إلى محاكمة عادلة.