التغيير: الانتباهة اعتذر القيادي بالمؤتمر الوطني د. نافع علي نافع، عن قبول الترشح للدخول لقائمة المؤتمر الوطني للمتنافسين على منصب والي النيل الأزرق، وذلك بعد أن رشحه عضو شورى الولاية عمر محمد دفع الله، 

وقام العضو الأمين شمس الدين بتثنية اقتراح الترشيح، في وقت حصل حسين يس أبو سروال على أعلى الأصوات خلال مؤتمر شورى الحزب الذي جرى أمس بحاضرة الولاية الدمازين، وذلك بنيله لــ«105» أصوات من جملة «177» صوتاً عضوية مؤتمر الشورى التي صوتت، في الأثناء نال أحمد كرمنو «29» صوتاً فقط، بينما تشدد رئيس اللجنة الفنية الاتحادية د.الحاج آدم يوسف في إجراءات مؤتمر الشورى وباشر بنفسه عمليات دخول المؤتمرين للقاعة بالتأكد من الأسماء ومطابقتها للشخصيات.

بالمقابل قال حسين يس والي النيل الأزرق ورئيس المؤتمر الوطني للصحفيين، إن الشورى انعقدت لأجل استكمال عضوية المؤتمر العام لتبلغ «1200» عضو، كاشفاً عن تصعيد«60» عضواً، وأكد أبو سروال أن ترشيح د. نافع كان سيكون شرفاً لكل أبناء الولاية، وأضاف «كان سيتصدر القائمة لولا اعتذاره».