التغيير : آخر لحظة هاجم المؤتمر الوطنى رافضى الحوار ودعاة إسقاطه بالقوة ، وأعلن تصديه لهم بالحسم.وقال القيادى البارز بالحزب الدكتور الحاج آدم يوسف فى ندوة سياسية بمدينة الدمازين 

والتى إنتهت فى الساعات الأولى من صباح أمس (لن نقبل أن نسقط بالقوة ، ومن يريد أن يواجههنا بالقوة سنواجهه بالقوة)، وسخر من الأصوات الداعية لحل الحكومة وتغيير القوانين قبل الحوار مؤكداً عدم قبولهم بذلك.

واضاف ( كلام زى دا ما بتم ولو فى زول عاوز يشلع المظلة القاعدين فيها دى ما بنقبل بيه) والإنقاذ ” ما بتنبرش ” .

 وقال الحاج آدم إن حزبه لن يغادر ساحة الحكم إلا عبر صناديق الإنتخابات . ولفت الإنتباه لعدم الإعتقاد بأن الوطنى مكنكش فى السلطة . مشيراً إلى أن السلطة مسؤولية ، ولن يرموها فى الأرض وأن الإنقاذ لن تتراجع عن مشروعها ولو هلكوا جميعاً.

وأعلن رفضهم عودة البلاد للحكم العلمانى وقال نحن لانبرئ أنفسنا من الخطأ لأننا لسنا ملائكة . وإمتدح آدم الموسم الزراعى وطالب ( العطالى ) النائمين فى الخرطوم ، أن يستزرعوا فى النيل الأزرق ليصبحوا منتجين ، وقال ” أى زول ما لاقى شغل يجى يزرع ولا نريد كثافة سكانية فى الخرطوم غير منتجة” .