التغيير : التيار للمرة الثانية خلال (3) أشهر تعرضت الشركة الوطنية الصينية لتسجيل الابار إلى حادثة تسرب إشعاعى إثر فقدان جهاز المصدر المشع (السورس) فى حقل ( سفيان ) فى محلية أبو كارنكا ولاية شرق دارفور . 

ونقلت مصادر مأذونة أن جهاز إشعاعى ” كهرومغنطيسى ” قد فقد قبل (10) أيام ، ولم يتم الإنتباه إلى ذلك إلا مساء الأربعاء الماضى ، فيما تكتم مسؤولو الشركة على الحادثة وتوجه أمس الجمعة وفد رفيع المستوى من الشركة الصينية بطائرة خاصة إلى حقل بليلة غرب كردفان ، ومنها عبر طائرة هيلوكوبترز إلى حقل سفيان للوقوف على حقيقة الحادثة وتداركها .
وأبلغت ذات المصادر  أن الحادث إكتشف بعد إنتهاء المصدر الإشعاعى من مهامه الإستكشافية فى حقل سفيان ، حيث فوجئ مسؤولو الحقل الأربعاء الماضى بعدم وجوده فى ” القلة ” – هى الوعاء الذى يوضع فيه ، وأبدى ذات المصدر تخوفه من تعرض الجهة التى سرقت الجهاز إلى إشعاع نووى ، مشيراً إلى أنه مسرطن .

 وأفادت المتابعات أنه حتى مساء أمس لم يتم العثور على الجهاز ، كما نبه إلى أن الجهاز قد يعرض سكان المنطقة وثرواتهم الحيوانية إلى الخطر حال وصوله إلى منافذ مياه .
ورجح مسؤولون وقوع الحادث لضعف جهاز الأمان الإشعاعى ، وخلل معدات الأمان ، ونقص تدريب وتأهيل العاملين .


يذكر أن الشركة الصينية لتسجيل الآبار كانت قد تعرضت إلى حادث مماثل فى رمضان الماضى إثر حادث تسرب إشعاعى فى حقل بليلة قامت بموجبه بترحيل نحو (21) عاملاً بينهم (13) سودانياً و(6) صينين وباكستانيين لإجراء الفحصوات اللازمة والتأكد من سلامتهم .