التغيير: الخرطوم أتهم أصحاب طواحين بمنطقة العبيدية، حكومة ولاية نهر النيل بتجاوز القانون ومنح افراد اجانب تراخيص للعمل بالتعدين الاهلي بالمنطقة. وشددوا علي ضرورة تنفيذ القانون، وقالوا ان عمل المستثمرين الاجانب 

وشركاتهم في التعدين الاهلي بالمنطقة الحق بهم اضراراً بالغة،وقدروا حجم الاضرار التي لحقت بالعمال والموظفين بالمئات فضلا عن تعطل عمل حوالي 1500 طاحونة.وأكدت قيادات بشعبة الطواحين ل”التغيير الاليكترونية” عبر الهاتف امس الاول تعطل مصالحهم جراء السماح للمستثمرين الاجانب بالتنقيب  عن الذهب ،وقالوا ان ذلك يخالف قانون الولاية . وانتقدوا التصديق المحلي الممنوح لاحدي الشركات الخاصه والتي تعمل في مجال استخلاص الذهب بمنطقة العبيديه. وابو حمد بولاية نهر النيل والتي تستخلص الذهب من مخلفات الحجر المطحون (الكرته) باستخدام مادة السيانيد (وهي ماده سامه جدا) بكميات كبيره دون مراعاة للاثر البيئي المترتب لاستخدم تلك السموم وعلي انسان تلك المناطق والحيوان. ونبهوا الي ان احتكار تلك الشركة للكرتة  يتعارض مع قرار المجلس التشريعي بالولاية وقالوا ان السلطات الامنية داخل الاسواق تمنع المواطنين والشركات الاخري من دخول آليات الي الاسواق غير آليات تلك الشركه لنقل الكرته لتشتري قلاب الكرته (وهي عبارة عن مخلفات التراب) التي يستخرجها المعدن التقليدي من الآبار بثمن بخس من المواطنين في حين انها تستخلص من قلاب الكرتة ما يقارب الخمسمائة جرام من الذهب.