الفاشر : محمد آدم    نجا والي غرب دارفور حيدر قالكوما ومساعد رئيس السلطة الإقليمية لدارفور للشئون العسكرية   يس يوسف من حادث اطلاق نار مساء الأحد نفذه عسكريون  

يتبعون لحركة التحرير والعدالة بمكتب رئيس السلطة التجاني سيسي بالفاشر، وأصيب في الحادث حامد خيمة مفوض الترتيبات الامنية بالانابة ، وقال خيمة “للتغير الإلكترونية “( انه اصيب خلال اجتماع بمكتب رئيس السلطة مع  رئيس لجنة الترتيبات الأمنية حيدر قالوكوما – لبحث انفاذ الترتيبات الامنية لقوات حركة التحرير والعدالة – اقتحمه ثلاثة عناصر من قوات الحركة  تسبب اطلاقهم للنار داخل المكتب في اصابتي   بجانب تدمير مركبة مساعد رئيس السلطة يس يوسف ) .

  وشهدت اروقة السلطة الإقليمية منذ توقيع حركة التحرير والعدالة لإتفاقية الدوحة  حوادث اطلاق نار من قبل عسكريين واختطاف مركبات السلطة  وعزا عضو مفوضية الترتيبات الأمنية ادريس آدم تكرار حوادث إطلاق النار  الى احباط قوات الحركة من البطء في انفاذ بند الترتيبات الأمنية المنصوص عليها في اتفاقية الدوحة  وقال “للتغير الإلكترونية ” ان جملة من التحديات تواجه تسريح ودمج المقاتلين من بينها عدم ايفاء الحكومة بتوفير الدعم اللوجستي غير العسكري  لتجميع قوات الحركة بجانب تغول وهيمنة السياسين على الشئون العسكرية مما افضى الى لإحباط وتذمر المقاتلين خاصة مع صعوبة الأوضاع المعيشية .

 ونص الفصل السادس من اتفاقية الدوحة على اجراء التريبات الأمنية النهائية لقوات حركة التحرير والعدالة في غضون سبعة اشهر من تاريخ توقيع الاتفاق الذي تجاوز عامه الثالث.