التغيير: شبكة الرصد انتقدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، إغلاق المراكز الثقافية لبلادها في السودان، مؤكدةً أن أنشطتها كانت قانونية، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية.

وأعلنت وزارة الخارجية السودانية، الأحد الماضي، أن المراكز الثقافية الإيرانية في السودان قد أغلقت، وأن هذا القرار “نهائي“.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية، مرضية أفخم، إن نشاط المركز الثقافي الإيراني في الخرطوم، يتم وفق الاتفاقات الرسمية الثنائية والقوانين السودانية.

وأضافت أن إيران لا تملك أي مركز ثقافي آخر”فى السودان، ولافتةً إن قرار الإغلاق اتخذ تحت تأثير استفزازات من بعض المجموعات المشبوهة في السودان، والمجموعات المتطرفة في المنطقة، تزامنًا مع صعوبات اقتصادية وسياسية يواجهها السودان.

وقالت أيضا “نحن متأكدون أن الحكومة السودانية لن تسمح لمجموعات لا تريد الخير لإيران والسودان أن تقوض العلاقات بين البلدين“.