التغيير: الخرطوم  أكد مجلس الكنائس إستلامه لعدد من الشكاوي الخاصة بالانتهاكات التي طالت الحرية الدينية وكشف عن مشاورات له لعقد إجتماع موسع خلال الايام المقبلة لمناقشة ذات القضية،

وقال الامين العام لمجلس الكنائس القس كوري الرملي في حديثه أمس مع التغيير الاليكتروينة إنهم استلموا العديد من الشكاوي الخاصة بالانتهاكات والتمييز ضد المسيحيين وكنائسهم وذلك من خلال إستهداف وصفه بالممنهج  لمنع وعرقلة اداء العبادات واوضح (وصلتنا شكوي خاصة بمنع النشاط والعبادة بالكنيسة الخمسينية بالخرطوم )وقال انهم في مجلس الكنائس سوف يحددوا مواعيد لاجتماع موسع  مع رؤساء الكنائس ومجلس الامناء لتحديد الخطوة القادمة والعمل علي حل تلك الصعوبات والانتهاكات التي ظلت تواجه المسيحيين بشكل متكرر،

وطالب كوري الجهات المختصة بالتصديق بقطعة ارض لكنيسة المسيح السودانية التي تمت ازالتها مؤخراً بمنطقة العزبة بالخرطوم بحري وتساءل القس كوري قائلاً:اين  يؤدي المسيحيين عباداتهم وشعائرهم الدينية التي كفلها لهم الدستور الانتقالي والمواثيق الدولية .وكانت السلطات قد اغلقت المبني الرئيسي للكنيسة الخمسينة في السودان احدي اهم الطوائف المسيحية في السودان ، ومنعت اقامة اي نشاط بالمبني الذي مر عليه أكثر عشرين عاماً مركزا مسيحياً نشطاً و دارا للعبادة و التعليم،  

وتلقت الكنيسة انذاراً بالإخلاء من قبل جهـاز الامن والمخابرات الوطنى مؤخراً مع توضيح بمصادرة المبنى لصالح حكومة السودان .