التغيير : وكالات كشفت مصادر ليبية ، عن قيام الإخواني مفتي ليبيا المعزول "الصادق الغرياني" بزيارة سرية إلى السودان قادمًا من تركيا، من أجل طلب الاستمرار في دعم مليشيات الدروع في ليبيا، 

ضد الجيش الوطني والبرلمان المنتخب، والاتفاق على صفقة أسلحة جديدة.


وقالت المصادر، إن الغـرياني وصل مساء (الخميس) إلى العاصمة السودانية الـٓخرطوم قادما من اسطنبول علي متن طائرة خاصة في زيارة سرية، والتقى قيادات إخوانية ومسئولين بالجيش السوداني لطلب تواصل الدعم السوداني لما يسمي عملية فجر ليبيا وأفرعها في بنغازي و درنة الأسيرة ، وتوصيل رسالة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.


في الوقت نفسه وصل إلى السودان رئيس المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته، نوري أبو سهمين، والتقى الرئيس السوداني عمر حسن البشير ، في زيارة استمرت يومًا واحدًا، قال نشطاء أنها بتكليف من جماعة الإخوان وأردوغان بهدف الاتفاق على مساعدات عسكرية للجماعات الإرهابية.


يذكر أن البرلمان الليبي كان قد أتهم السودان بتزويد الجماعات الإرهابية بالأسلحة والذخائر ، عن طريق الدفع بطائرات إلى مطار معيتيقة الذي تسيطر عليه تلك الجماعات.