التغيير: سونا وجه حسبو محمد عبد الرحمن نائب  المشير البشير ورئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني  بإبراز التجربة الإسلامية السودانية في الحكم  بعد أن اعتبرها  تجربة سودانية خالصة 

تقوم على الوسطية ورفض الغلو والتطرف ولا مثيل لها في محيطها العربي والإسلامي .

وشدد لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية لأعمال مؤتمر قطاع الفكر والثقافة وشؤون المجتمع بالمركز العام للحزب اليوم المنعقد تحت شعار ( نحو إصلاح اجتماعي فكرى لاستكمال النهضة ) على ضرورة عدم الانشغال بواجبات الدولة في تسهيل معاش المواطن وتقديم الخدمات على أهميتها عن القضية والمبادئ الأساسية للحزب المتمثلة في العمل على نشر الإسلام وتمكين قيمه ومعانيه في المجتمع .

وقال إن هذا يتطلب من القطاع إحداث حراك فكري وثقافي واجتماعي واسع وسط قطاعات المجتمع السوداني كافة وخارجه للتنوير بالتجربة الإسلامية السودانية وما حققته من نجاحات وما تواجهه من تحديات وإبراز مشروع الوسطية وكيفية إدارته مع الآخرين دون تعارض مع المصالح وبناء العلاقات ، وأضاف رئيس القطاع السياسي نائب رئيس الجمهورية أن (المشروع الإسلامي السوداني ليس له أي نظير في أي دولة إسلامية كمشروع وسطى يراعى التنوع ولا يؤمن بالغلو والإرهاب ) وزاد (مشروعنا مشروع مبادئ وقيم ومعان لا يقوم على نهضة مادية فقط) .

ودعا القائمين على أمر قطاع الفكر والثقافة وشؤون المجتمع بـ(الوطني) إلي إبراز تجارب السودان في نشر وترسيخ قيم التكافل والتراحم والتعامل مع المرأة والزكاة وقال إن القطاع عليه واجب كبير في عكس هذه التجارب السودانية ليستفيد منها العالم ويطلع عليها الآخرون