التغيير: الجريدة تظاهر طلاب المرحلة الثانوية بالفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور الاحد، احتجاجاً على اضراب المعلمين الذي دخل إسبوعه الثاني

بسبب عدم التزام حكومة الولاية بدفع متأخرات مالية، وأغلق المتظاهرون جميع مدارس القطاع الخاص بعاصمة الولاية الفاشر بحجة ضرورة أن تتضامن المدارس الخاصة مع الحكومية في قضية متأخرات المعلمين، وسارع الوالي لعقد اجتماع موسع تعهد فيه بدفع مستحقات المعلمين المالية.

وحذر مصدر مسؤول بوزارة التربية فضل حجب اسمه في تصريح لـ “سودان تربيون” من أن يشمل الاضراب جميع مراحل التعليم بالولاية مشيرا الى تراكم متأخرات المعلمين لجميع المراحل.

وتدخلت شرطة مكافحة الشغب باستخدام الغاز المسيل للدموع وإطلاق الذخيرة الحية في الهواء لتفريق المتظاهرين..

وأصدر الوالي كبر قرارا قضى بفصل خمسة من مدراء المدارس الحكومية من الخدمة وقام بتعيين آخرين بعد اتهامهم بتحريض المعلمين على الاضراب.

وطالب الاتحاد العام لنقابات عمال السودان، حكومة شمال دارفور بتطبيق المنشورات الاتحادية المالية للمعلمين بأسرع فرصة ممكنة، لأنها واجبة، أسوة ببقية الولايات .