التغيير : الخرطوم صادرت الاجهزة الامنية السودانية النسخ المطبوعة من صحيفتي اليوم التالي والاخبار الصادرتين يوم الاحد دون ابدا اسباب.

وتأتي المصادرة بعد مرور ايام قلائل علي تاكيدات صادرة عن نائب رئيس الجمهورية حسبو عبد الرحمن عن ان الدولة ستوقف الرقابة  والانتهاكات   ضد الصحف والصحافيين.

وتلجأ الاجهزة الامنية السودانية الي مصادرة الصحف كخطوة تأديبية للناشرين بعد نشرهم اخبارا او تحقيقات او مقالات لا ترضي عنها السلطة الحاكمة , ولكن لوحظ في الاونة الاخيرة ان الاجهزة الامنية اصبحت تصادر الصحف لاسباب لها علاقة بتصفية حسابات خاصة مثلما ما فعلت مع ناشر صحيفة الخرطوم الباقر عبد الله عندما تم مصادرة نسخا مطبوعة من صحيفته خلال الاسابيع الماضية بعد خلافات بينه وبين جهاز الامن حول مستحقات مالية علي مطبعة يشتركان فيها.

ولم يصدر اتحاد الصحافيين الجديد بقيادة الصادق الرزيقي اي بيان له حتي كتابة هذا الخبر حول مصادرة الصحيفتين بعد عقد اجتماعه الاول الاحد ,  مع انه اكد في اول تصريح له ان سيسعي من اجل ايقاف مصادرة الصحف والغاء نيابة الصحافة الموجودة في ولاية الجزيرة.