التغيير: الجريدة أعلن وزير الكهرباء معتز موسى أن سبب إنقطاع التيار الكهربائى المتكرر فى الأحياء السكنية بولاية الخرطوم جاء نتيجة إنخفاض التوليد المائى فى فصل الخريف  

وأعطال فى وحدات محددة بجانب تداعيات الإقتصاد وتدهور العملة مقابل الدولار، فى الأثناء تعهد بتوفير إمداد كهربائى مستقر خلال الأيام العشرة المقبلة.

 وأقر الوزير فى جلسة سماع للجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان أمس عن أسباب قطوعات التيار الكهربائى فى القطاع السكنى ، بوجود تحديات  تواجه إستقرار التيار الكهربائى فى مواعيد الذروة من الساعة الثالثة ظهراً وحتى السابعة مساء بسبب الضغط العالى على الأحمال . وأكد موسى أن الوزارة تنفق على الكهرباء حوالى 7 مليار دولار لضمان إستقرارها فى تلك الفترة ، ودعا الوزير المواطنين إلى ترشيد الكهرباء لضمان إستقرارها فى تلك الفترة ، ودعا الوزير المواطنين إلى ترشيد الكهرباء وقال ( أى زول عندهو حاجة غير ضرورية يؤجلها لمنتص الليل حتى يتم ترشيد الكهرباء لأنه وقت ذروة ونحتاج لوقود مستمر للتوليد ) .