التغيير : التيار كشف مدير إدارة المبيدات والسميات فى جامعة الجزيرة إختفاء مئات الآلاف من الأطنان من المبيدات بمشروع الجزيرة فى ظروف غامضة .

وقال – بشير – فى تصريح لـ ( التيار ) بموجب تكليفه بإعادة حصر المبيدات المسببة للتلوث ، وضمن جهود التخلص منها ، إكتشف أن مخازن المبيدات التى حصرها فى السابق إختفت فى كافة تفاتيش المشروع عدا بعض المخازن الكبيرة ، منبهاً إلى أن الحادث ينذر بخطر كبير على حياة المواطنين والبيئة .

 ورجح مدير إدارة المبيدات فى جامعة الجزيرة أن إختفاء المبيدات حدث إما بتوزيعها وبيعها لمزارعى الجزيرة ، وإما بدفنها فى التربة ، منبهاً إلى أن الحالتين كلتيهما فيهما خطر كبير على صحة البيئة والمواطنين ، بإعتبار أن دفنهما فى التربة كفيل بفعل الرياح والأمطار أن يتسبب فى الأمراض الخطرة المسرطنة للمواطنين ، واضاف أن السودان فيه نحو (345) مخزناً لمبيداات من المفترض إبادتها خارج البلاد حسب الإتفاقيات الدولية الخاصة بذلك ، لكن لتعطل تلك الإجراءات والكلفة المادية العالية أديا إلى عدم حدوث تلك الإبادة منذ منتصف التسعينات ، وتابع :” تكلفة عملية إبادة الطن تكلف نحو (4) آلآف دولار وقتها – بينما بلغت التكلفة لتلك العملية فى الوقت الراهن نحو (20) ألف دولار .