التغيير : التيار فى تطور مفاجئ لقضية السيدة مريم يحيى المبرأة من قضية الردة ، والتى غادرت السودان إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، فى يوليو الماضى تم اصدار قرار بحظر سفر اعضاء هئية الدفاع.

و كشف المحامى عثمان المبارك أحد ممثلى هيئة الدفاع عن مريم ، إصدار لجنة شكاوى المحامين أمس (الثلاثاء) أمراً يقضى بحظر أعضاء هيئة الدفاع من السفر خارج البلاد ، بناء على الطلب الذى تقدمت به المحامية إيمان – والتى سبق أن نحتها المحكمة جانباً عن تمثيل المبرأة ، بموجب إفادة السيدة وزوجها دانيال عند مثولهما أمامها.

 مشيراً إلى أن المحامية قدمت شكوى إلى اللجنة بحظرهم من السفر جميعاً لإضرارهم – حسب قولها – بموكلتها مريم فى قضيتها – وإشانة سمعة السودان خارجياً ، بجانب أن هيئة الدفاع لم تمتهن المهنية حين مثلوا للدفاع عن مريم.

 وأوضح ممثل الدفاع عثمان  أن ممثلى الدفاع وعددهم خمسة محامين طلبوا من اللجنة إمهالهم للرد على القرار بحظرهم مكتوباً ، كما تقدمت به المحامية للجنة ، إلا أن اللجنة رفضت ذلك وطالبتهم بتلاوة ردهم على اللجنة فوراً ، مضيفاً أنهم رفضوا الرد شفاهة ، فى ذات الوقت أمام اللجنة.

 ووصف عثمان القرار بغير السليم مشيراً إلى أن أقصى قرار تقوم به اللجنة هو سحب رخصة المحامى لفترة مؤقتة أو نهائية ، وأن هذا الأمر لا يتطلب أن يصدر أمراً بحظر السفر ، مشيراً إلى أن القرار لا معنى له ، مشدداً على تقديمهم إستئنافاً لهذا القرار إلى لجنة الشكاوى المحامين . ونفى عثمان نية أى من هيئة الدفاع الخمسة السفر خارج البلاد .