التغيير : التيار توقع صندوق النقد الدولى فى بيان أصدره أمس الأربعاء أن يصل معدل النمو فى الإقتصاد السودانى هذا العام إلى 3.1 % ، فيما بلغ التضخم فى شهر أغسطس المنصرم 46% .

 وإعتبر البنك إرتفاع التضخم ناجماً عن قيام بنك السودان بشراء الذهب بنفس سعر السوق الأسود . وأبدى الصندوق رضاه عن الإصلاحات الإقتصادية فى السودان ، التى أكد أنها حققت أهداف الفترة حتى شهر يونيو الماضى ، عدا ما يخص خطة إعادة هيكلة بنك أم درمان الوطنى .

 وقال البيان أن صندوق النقد الدولى يرحب بإلتزام السلطات السودانية بتحرير سعر العملة السودانية بصورة تدريجية لتقليل الفارق بين السعر الرسمى وسعر السوق الموازى . وإعتبر أن الإلتزام الكامل بتنفيذ السياسات الإقتصادية مهم لتحقيق هدف خلق إستقرار إقتصادى .

 إلى ذلك أوضح بيان صندوق النقد الدولى أن العقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان بالإضافة إلى العقوبات الكبيرة التى أوقعت مؤخراً على أحد كبريات البنوك فى العالم بعد إدانتها بخرق العقوبات المالية الأمريكية سيكون لها تبعات سالبة على الإقتصاد السودانى على المدى المتوسط .

 ودعا لحل مشكلة الديون الخارجية على السودان وحث الدول الدائنة للتعاون مع السودان فى ملف إعفاء الديون خاصة بعد إحراز السودان بعض التقدم فى تحقيق شروط إعفاء هذه الديون .