التغيير : الخرطوم قال الحزب الشيوعي السوداني انه لم يتسلم دعوة بعد للمشاركة في اللقاء التشاوري للقوي السياسية كافة  الذي دعا له الاتحاد الافريقي منتصف الشهر المقبل.

واكد القيادي في الحزب صديق يوسف ” للتغيير الالكترونية” انه في حال تسلم الدعوة فان الحزب سيدرسها ويرد عليها ” ليس لدينا اي اعتراض علي دعوة الاتحاد الافريقي ونرحب بها ومتي ما وصلتنا الدعوة فان اجهزة  الحزب ستدرسها”.

وقال انه حتي ولو شارك الحزب في هذه اللقاءات فانه سيتمسك بشروطه  المعلنة للدخول في الحوار وهي ايقاف الحروب في مناطق النزاعات , والغاء القوانين المقيدة للحريات والافراج عن كافة المعتقلين السياسيين دون استثناء.

واعتبر صديق ان خطوة الحكومة السودانية بالافراج عن الشيخ غير كافية وطالبها بالمزيد من الخطوات الحاسمة وغير التكتكتية ان هي جادة في الحوار الوطني ” نريد ان نري الصحافة غير مقيدة وهنالك حرية للتعبير ومحاربة الفساد والمفسدين وتقديم من ارتكبوا الجرائم في دارفور وغيرها الي المحكمة”.

يشار الي ان الاتحاد الافريقي قد دعا مكونات القوي السياسية في السودان بمن فيها الفصائل المسلحة الي لقاء تشاوري في مقره باديس ابابا منتصف الشهر المقبل.