التغيير : آخر لحظة شن مسرحو جبهة الشرق هجوماً لاذعاً على مفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج ( دى دى آر ) وإتهمومها بالتقصير إتجاه عمليات التسريح.

 مشيرين إلى تدخل عدد من الجهات لا صلة لها بالملف فى عملية التسريح ، فى ذات الوقت طالبت المفوضية بزيادة الميزانية المرصودة لبرامج إعادة الدمج وتخصص ميزانيات لمشروعت التنمية بشرق السودان لإعادة إدماج الأعداد المتبقية من المسرحين.

 وأوصى مجلس الولايات بضرورة التنسيق بين مؤسسسات الدولة لمعالجة مشكلات المسرحين خلال جلسة المجلس أمس بإعادة هيكلة المفوضية فى الولايات الثلاث وإشراك المسرحين فيها ، لافتاً إلى أن المعالجات التى تمت تتنافى مع الواقع ، وأعلن رفضه لإستخدام قضية المسرحين كورقة سياسية .

 من جانبه حذر حامد إدريس القيادى بجبهة الشرق عضو تشريعى ولاية البحر الأحمر من عودة الحرب بسبب ملف المسرحين ، لأن الولاة يتعاملون معه حسب أمزجتهم على حد تعبيره.

 وقال إن الوظائف التى منحت للمسرحين فيها إهانة لهم ، وأشار إلى أن هناك مسرحاً حاول حرق نفسه أمام مكتب والى البحر الأحمر ، وأضاف أن المفوضية فشلت فى حسم الملف بصورة نهائية.

 وشدد الفريق صلاح الطيب المفوض العام لمفوضية نزع السلاح وإعادة الدمج والتسريح ، على معالجة مسالة التدفقات المالية والبحث عن تمويل لحسم الملف .