التغيير : الجريده طالب الصحفيون والعاملون بصحيفة رأى الشعب الناطقة بإسم المؤتمر الشعبى مجلس إدارة الصحيفة بتوفيق أوضاعهم وتعويضهم تعويضاً كاملاً.

 وقال بيان صادر عن الصحفيين والعاملين بالصحيفة أن رئيس التحرير ومدير التحرير أبلغوهم بقرار الإيقاف الصادر من الحزب فى 19 يونيو ، وأنهم خاطبوا مجلس الإدارة مطالبين بحقوقهم بعدما نشرت تصريحات لعضو مجلس الإدارة محمد الأمين خليفة أكد فيها أنهم تلقوا تعويضاً مقابل إيقاف الصحيفة فى فترات مختلفة كما تحدث عن توفيق أوضاع الصحفيين وهذا مالم يحدث.

 واشار البيان بأنه عندما لم تستجيب إدارة الصحيفة لمطالب الصحفيين لم يجدوا طريقاً غير تصعيد حملتهم فى الأصعدة كافة لإسترداد حقوقهم .