التغيير : الجريده حمل المدير العام للبنك الزراعى السودانى صلاح حسن الإعلام مسؤولية فشل الموسم الزراعى السابق ، وإتهم الإعلاميين بعكس قضايا القطاع الزراعى بصورة سالبة خاصة تناول قضايا فساد تقاوى القمح وزهرة عباد الشمس قبل الموسم.

 

وقال : رغم ما اشيع عنها بأنها فاسدة فقد أنتجت حوالى 20 جوال للفدان .

 وعزا إستيراد البنك للتقاوى بكميات كبيرة للحصار الإقتصادى المفروض على البلاد بجانب تراكم الفائض الموجود من التقاوى بالمخازن نسبة لتقلص المساحات المزروعة ، واضاف صلاح فى المؤتمر الصحفى حول السياسة التمويلية للموسم الزراعى الشتوى أن السياسات التموييلة للموسم الشتوى تستهدف 1533,000,333 ، وأوضح أن زهرة الشمس بلغت مساحتها 135 فداناً بحجم تمويل بنسبة 159, 165, 000 جنيه ، حيث إستهدفت ولاية الجزيرة زراعة 500 ألف طن من القمح بإسعار تشجيعية .

وكشف صلاح عن شروع البنك الزراعى فى فتح إعتماد إستيراد 200 ألف طن من تقاوى إمام التركية التى اشيع فسادها فى الموسم السابق ، قائلاً إنها ستستورد لإنتاج التقاوى وليس للقمح لمشروع الجزيرة ، وأشار إلى أن المزارعين طالبوا بها ، وقال إنه لا حاجة لإختبارها لأنها سودانية الأصل .

وتابع : إن سياسة البنك لهذا العام تمويل الأفراد والمجموعات والشركات بإعتبار أن هنالك حوالى ثلاث شركات طلبت زراعة 150 الف فدان وهى خارج الخطة التأشيرية ، واضاف إن التمويل سيكون نقدياً وعينياً فى هذا العام ويتمثل فى شراء التقاوى والآليات والتقانات ، وأعلن توفر كل مدخلات الزراعة بفروع البنك .

واشار صلاح إلى أن البنك الزراعى يأخذ هامش ربح بنسبة 12% وإعتبرها نسبة ضئيلة مقارنة بالنوك الأخرى ومؤسسات التمويل الصغر التى بلغ هامش ربحها 36% .