التغيير : وكالات اختارت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار ريز ويذرسبون دورا ثانويا في أحدث أفلامها "الكذبة الجيدة".

و يتناول الفيلم قصة أطفال سودانيين لاجئين ينتهي بهم المطاف في الولايات المتحدة.

وقالت ويذرسبون التي تلعب دور استشارية توظيف أميركية تدعى كاري ديفيز في الفيلم، والذي عرض لأول مرة الأربعاء في واشنطن “الفيلم يقدم رسالة جميلة .. نحن جميعا متساوون”.

وقالت عن قصة الأطفال الذين فروا من العنف العرقي في السودان “نواجه جميعا الصراع ونتحمل فيما يبدو ما لا يطاق في حياتنا وعلينا أن نفعل ذلك معا.

وأضافت “علينا أن نكون معا.. علينا أن نساند بعضنا البعض”.

والفيلم من بطولة الممثلين السودانيين أرنولد أوسينج وإيمانويل جال وجير دواني وكوث ويل، وتأليف الكاتبة مارجريت نيجل وإخراج الكندي فيليب فالاردو.

وهو مأخوذ عن تجارب واقعية للاجئين سودانيين في مخيم كاكوما في كينيا.

ويبدأ الفيلم برحلة مجموعة من الأقارب نجوا من هجوم على قريتهم وساروا مئات الأميال حتى يصلوا لمخيم تابع للأمم المتحدة.. والأشخاص الذين صادفوهم في هذه الرحلة.

ومن المخيم ينتقلون عبر رحلة إغاثة إنسانية إلى الولايات المتحدة حيث يستوطن الرجال الثلاثة أرضا جديدة غريبة عنهم.

وتظهر ويذرسبون في الفيلم بعد بدئه بنحو ثلاثين دقيقة وتعد مساحة دورها صغيرة مقارنة بالمساحة الممنوحة للاجئين السودانيين.