التغيير : التيار   مثل أمام البرلمان القومى بدولة جنوب السودان كلاً من وزيرى النفط والمالية ، بجانب محافظ البنك المركزى ، بعد أن إستدعاهم الجمعة فى مسالة مستعجلة بشأن إزدواجية سوق الصرف.

وقال محافظ البنك المركزى بجنوب السودان ” كور نيليو كوريوم ” – فى تصريح لإذاعة جنوبية محلية ، أنهم قرروا توحيد العملة ، ورفعها من (2.96) إلى (4.5) ، ولكن هناك صعوبات تصاحب هذا القرار ، لذلك أقر بأنه بدلاً من زيادة المرتبات العاملين أولاً وإنهاء برامج التقشف ، لكيلا يتضرر المواطن.

 وأكد أن الحرب التى دارت فى البلاد أضرت بالإنتاج النفطى فى كلاً من ولاية الوحدة وأعالى النيل ، كاشفاً انه فى السابق كان إنتاج البلاد من النفط يصل إلى (350) ألف برميل ، ولكن قل صادر الإنتاج عبر خط الأنابيب السودانى إلى (160) ألفاً فى اليوم.

 وأضاف قائلاً ” إنه فى الأيام الصعبة أخذنا ديوناً من شركات البترول ، ونحن ما زلنا ندفع لهم مبلغ (160) الف دولار شهرياً ، والباقى نسدده للحكومة السودانية لتغطية إيجار خط الأنابيب .