التغيير : الانتباهة توفى أثنان من المواطنين بمستشفى نيالا التعليمى بجنوب دارفور خلال الفترة من الأربعاء الماضى وحتى أمس ، بسبب حمى وصفتها السلطات الصحية بالعادية.

فيما أطلقت إشاعة أمس بالمستشفى حول الأمر أحدثت نوعاً من الربكة ، وطمأن وزير الصحة بالولاية عمر سليمان المواطنين إلى أنه طبقاً للفحصوات الأولية أنها حمى عادية ، وقال إنه وقف بالأمس على حالة المرأة التى تتلقى العلاج الآن وهى قادمة من ريفى تلس ووصفها بالمستقرة ، وقال إن المتوفيين أحدهما من حى الوادى بنيالا والآخر من منطقة دمة بمحلية مرشنج .

ونفى الوزير الشائعات التى أطلقها البعض أمس التى أحدثت نوعا من الرعب داخل المستشفى ، وقال إن العمل يسير بصورة جيدة فى تقديم الخدمات العلاجية للمواطنين ، وأن كل الأطباء موجودون بالمستشفى ، داعياً المواطنين إلى عدم الإستماع للشائعات التى يطلقها البعض.