التغيير : وكالات كشف مصدر دبلوماسي رفيع عن اتجاه داخل حكومة دولة جنوب السودان لاستبعاد السودان عن وساطة الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا "إيقاد" بين أطراف الصراع.

وارجع المصدر السبب لما أسماه دعم الحكومة السودانية للمعارضة المسلحة بقيادة نائب الرئيس السابق الدكتور رياك مشار، وقال المصدر إن حكومة الجنوب منقسمة الى فريقين، فريق داعم لوجود السودان لجهة عدم اتخاذ خطوات مماثلة للمعارضة عندما طالبت باستبعاد دولة يوغندا عن الوساطة، واتجاه آخر ضد وجود الحكومة السودانية لدعمها للمعارضة في المواقف التفاوضية وتقديم الدعم اللوجستي.

وأشار الى أن السودان سيقدم دعماً للمعارضة المسلحة حتى تقوم ببعض الهجمات على مناطق بانتيو وفلوج لتقوية موقفها التفاوضي في المفاوضات الجارية بين الفرقاء بأديس أبابا بمدينة بحر دار.