التغيير : الجريدة نجحت لجنة محايدة من الإدارات الأهلية فى نزع فتيل الأزمة بين الرزيقات الأبالة وبنى حسين بعقد مؤتمر للصلح بين القبيلتين ليلة " السبت " بمنطقة كبكابية بولاية شمال دارفور.

وبذلك تكون اللجنة قد طوت ملف النزاع الدموى بين القبيلتين الذى نشب العام الماضى فى منطقة جبل عامر بشمال دارفور حول منجم للذهب وراح ضحيته ما يقارب 1500 من الطرفين ،و قال رئيس شورى قبيلة البنى حسين ، مسار الدومة أتيم ل” الجريدة ” إن إتفاق الصلح نص على الوقف الفورى للعدائيات وفتح الطرق والعمل على ضبط المتفلتين فى القبيلتين ، وتعزيز السلم والتعايش السلمى ، لافتاً إلى أن تنفيذ بنود الصلح ستتم من تاريخ التوقيع عليه ، وأكد أيتم أن طرفى الصراع أبديا إلتزامهما الكامل بالإتفاق الذى أقرته لجنة محايدة من الإدارات الأهلية لافتاً إلى أن هذه اللجنة طافت جميع المناطق التابعة للبنى حسين والأبالة ، وأوضح أتيم أن اللجنة تعهدت بحماية الإتفاق ومحاسبة المتفلتين .