التغيير : التيار قال وزير المالية بدر الدين محمود، أمس الأحد، إنه لولا تطبيق البرنامج الثلاثي لارتفع معدل التضخم إلى 156% بقراءة مؤشرات الأداء، وكشف عن أهم ملامح البرنامج الخماسي للإصلاح الاقتصادي للفترة 2015 ـ 2019.

وأكد وزير المالية أن البرنامج الخماسي يأتي تعزيزاً لنجاح البرنامج الثلاثي الذي تنتهي فترته العام الجاري، مشيراً إلى أن النجاحات تمثلت في تحقيق معدلات نمو موجبة قدرت بـ 1,4% و4,4% للناتج المحلي الإجمالي في العامين 2012 و2013 على التوالي، على الرغم من التوقعات بتحقيق معدلات سالبة قدرت بنحو “- 11%”، جراء تداعيات الأزمة المالية العالمية وانفصال جنوب السودان.

وأشار في لقاء مع وزراء المالية بالولايات، أمس الأحد، الى أن آثار التداعيات تزيد عجز الميزان التجاري وتنعكس سلباً على سعر الصرف ومعدلات التضخم، وتابع “لولا تطبيق البرنامج الثلاثي لارتفع معدل التضخم إلى 156% بقراءة مؤشرات الأداء”. وأوضح محمود أن أهم ملامح البرنامج الخماسي تتمثل في استدامة الاستقرار الاقتصادي بخفض معدل التضخم واستقرار سعر الصرف، وتحقيق معدلات نمو موجبة ومحاصرة عجز الموازنة في حدود آمنة بجانب زيادة الجهد المالي للدولة والاهتمام بتطوير آليات التحصيل وتوسيع المظلة الضريبية دون اللجوء لزيادة الضرائب .