التغيير : الجريدة نفى الأمين العام لطلاب المؤمر الوطنى بجامعة الخرطوم محمد الفاتح إلغاء الوحدات الجهادية بالجامعة مؤكداً أن ما تم بخصوصها إلحاقها لعمادة شؤون الطلاب وتقنين وضعها قانونياً بحسب لوائح الجامعة للقايم بدورها الفاعل فى خدمة ورعاية أسر الشهداء وثراء الإراث الجهادى لدى الطلاب .

 وشن الفاتح هجوماً لاذعاً على تصريحات مدير الإعلام بالجامعة عبدالملك النعيم التى أعلن فيها إلغاء المكاتب الجهادية داخل مسجد الجامعة وقطع بأن مسيرة جامعة الخرطوم الجهادية لن تتوقف ، وأرجع ذلك إلى أن الوحدات الجهداية قامت بقرار من رئاسة الجمهورية ولا يحق لإدارة الجامعة إلغائها إلا بعد الرجوع إليها .

 وقال الأمين العام لطلاب الوطنى فى تصريحات صحفية أمس إن الوحدات الجهادية تمارس مهامها على أكمل وجه فى رعاية اسر الشهداء وتدريب الطلاب فى حالة أى إستنفار للبلاد نافياً توقف النشاط السياسى والثقافى بالجامعة ، وكشف أن طلاب المؤتمر الوطنى يقودون مبادرة لتنظيم العمل السياسى بالتنسيق مع أجهزة الجامعة المختلفة ، وحذر أى إدارة من إدارات الجامعة من تنفيذ قرار حظر النشاط وأن عواقبها وخيمة مما يؤدى إلى تفجر الأوضاع من جديد ، داعياً الإاداة للوقوف مسافة واحدة من جميع الطلاب ، وطالب بتشكيل لجنة إنتخابات للإتحاد حتى يسهم فى إعادة التوازن .