التغيير: الشروق لقي 15 شخصاً مصرعهم أغلبهم من النساء إثر غرق عبارة تقليدية في نهر النيل، الإثنين، عند منطقة حجر العسل التابعة للولاية، التي تبعد نحو 100 كلم شمال العاصمة السودانية الخرطوم، بينما عثر على اثنين من الجثامين.

وقال مدير وحدة حجر العسل الإدارية بالولاية مصعب عوض الحسين، لـ “الشروق”، إن القارب كان بداخله 25 شخصاً نجا منهم 10 أشخاص بينما توفي الآخرون غرقاً، مؤكداً أنه تم حتى الآن العثور على اثنين من الجثامين. وأضاف أن البحث جارٍ عن 13 مفقوداً تحت الماء.

وأكد وصول تعزيزات من قوات الدفاع المدني من الخرطوم لمواصلة عمليات البحث عن ضحايا الحادث.

وأبلغ شهود عيان “الشروق” أن القارب كان يعبر الضفة الشرقية إلى جزيرة سنقي على نهر النيل، ويقل بداخله مواطنين من الجنسين بجانب ماشية.

وأضاف أن القارب بعد تحركه بمسافة لا تتجاوز أمتاراً معدودات اصطدم ببيارة مشروع التقدم الزراعي، مما تسبب في انقلابه وغرقه في النيل.

وتجمع المئات على ضفة النيل في حجر العسل بعد الحادثة في انتظار جثث أقاربهم، ووصل معتمد محلية شندي عمر الحويج إلى المنطقة المنكوبة.

وحسب عابدين عمر، وهو من أهالي حجر العسل، فإن الضحايا أغلبهم من النساء. وقال إن المركب غرق بسبب الحمولة الزائدة، موضحاً لـ “سودان تربيون” أن العبارات التقليدية تمثل وسيلة التنقل الرئيسة في المنطقة بين ضفتي النيل والجزر المنتشرة هناك.