الداخلية تتوعد بملاحقة ومحاسبة المتورطين فى تأجيج المواجهات بين الرزيقات والمعاليا : التغيير : آخر لحظة توعد الفريق أول ركن عصمت عبدالرحمن وزير الداخلية بملاحقة ومحاكمة المتورطين فى تأجيج الصراع بين قبيلتى ( المعاليا والرزيقات ) بولاية شرق دارفور فى الولاية والمركز ،

مؤكداً دعمهم لجهود تحقيق العدالة وبسط هيبة الدولة ، وقال إن كل من إرتكب جرماً سيحاسب .
وكشف وزير الداخلية خلال تقرير قدمه فى جلسة الإستماع مبجلس الولايات أمس حول الجهود المبذولة لإيقاف القتال بين القبيلتين ، عن توجيه تهم تحت المادة (130 ) القتل العمد لعدد من جرحى القبيلتين تم التحفظ عليهم بالخرطوم ، كاشفاً عن خطة شاملة للشرطة لجمع السلاح فى دارفور ، ومن جانبه حمل وزير الدفاع الفريق أول ركن مهندس عبدالرحيم محمد حسين غياب الجهاز التنفيذى بالولاية مسؤولية الصراع بين المعاليا والرزيقات ، وقال إن غيابه أسهم كثيراً فى تأجيج الصراع بين القبيلتين ، وتساءل عبدالرحيم عن ماذا تفعل القوات المسلحة والشرطة حيال الصراع فى ظل غياب الجهاز التنفيذى وقال : “ولاية بها راجل واحد يدير كل المؤسسات لوحده” ، مجدداً دعم القوات المسلحة لقوات الشرطة حتى تتمكن من بسط هيبة الدولة ، مقراً بوجود صعوبات تحول دون جمع السلاح من القبائل المتقاتلة .
وفى السياق كشف وزير الدولة بالعدل مولانا محمد أحمد أبوزيد، بأن وزارة العدل شكلت لجنة مشتركة من العدل والدفاع والشرطة والأمن للتحقيق فى ملابسات الصراع بين القبيلتين ، مشدداً عزم وزارة العدل على إعمال القانون على كل من يثبت تورطه الأحداث .