التغيير : الخرطوم واصلت الأجهزة الأمنية حملتها  ضد المعارضين والناشطين واستمرت في الاعتقالات لليوم الثاني على التوالي تخوفاً  من انتفاضة شعبية بمناسبة الذكرى الأولى لانتفاضة سبتمر ومقتل أكثر من 200 من المتظاهرين برصاص قوات الأمن،

فيما شملت اعتقالات أمس  السكرتير السياسي للحزب الشيوعي بالخرطوم  ميرغني عطا المنان، وعضو الحزب الاستاذة فائزة نقد.

وواصلت السلطات الأمنية حملاتها وشن اعتقالات استباقية تأهباً لحراك جماهيري بمناسبة الذكرى الأولى لانتفاضة سبتمبر ، وبدأت الحملة قبل يومين باعتقال عدد من الناطشين والكوادر الشابة في حزب المؤتمر السوداني وحركة قرفنا، لتستمر مساء الاثنين حيث داهم جهاز الأمن ندوة اقتصادية بأحد منازل الناشطين في أم درمان، وأكدت المصادر تعرض المجتمعين إلى الضرب والاستفزاز والاساءات بما في ذلك ناشطات.

وأكدت المصادر اعتقال كل من   رجاء مخمد خليل وابراهيم خالد المطبعجى واعتدال حسين وخالد حمزة وعمر بدوى وبدورعوض الكريم وفاتن التوم والاء السمانى والحاج شيخ ادريس ونبيل محمد عثمان ومحمد عبد المنعم ومحمد عباس وازاد حامد والدكتور احمد حامد محمود وعاطف محمد يوسف ومعتز التجانى الذي تم اعتقاله من امام منزله واشرف محسى ومحمد حسن الخير واحمد عبد الرحمن عبدالله وحليمة وهي اثيبوبية تعمل في وظيفة عاملة بمنزل الناشط حامد عثمان بشير.