التغيير : الجريده كشفت شرطة ولاية كسلا عن إستمرار التحريات فى أحداث ود الحليو توطئة لتحويل (107) من المتهمين للمحاكمة بمدينة كسلا .

وأوضح مدير عام شرطة الولاية اللواء شرطة عمر المختار طبقاً للمركز السودانى للخدمات الصحفية أن المتهمين يواجهون تهماً تحت طائلة القانون الجنائى لسنة 1991 م تشمل الإتلاف والإرهاب وإثارة الشغب إلى جانب السرقة وتسبيب الأذى .

وتعود التفاصيل الأحداث إلى قيام المتهمين بإحراق مبنى ديوان الزكاة وتحطيم سور المحلية وعربة تتبع لها فيما تم تدوين البلاغ تحت مواد الإخلال بالأمن والسلامة والإتلاف الجنائى .

 وأكد المختار أن شرطة ولاية كسلا تسيطر على الأوضاع الأمنية وأنهم وضعوا خطة لتأمين الولاية خلال أعياد الأضحى المبارك بوضع القوات فى حالة إستنفار قصوى للحد ومتابعة معتادى الإجرام عبر إجراءات إحترازية وإستباقية وفق ما هو منصوص عليه فى القانون االجنائى .