التغيير : آخر لحظة كشف اتحاد الغرف الصناعية يوم (الثلاثاء)، عن توقف العديد من المصانع.

وقال المدير التنفيذي للاتحاد الفاتح عباس القرشي، إن معظم المصانع توقفت عن العمل وأخرى في طريقها للتوقف، بينما لا تزال هناك مصانع لم يصلها الإمداد الكهربائي
وأكد القرشي في تصريحات لشبكة “الشروق”، أن آخر مسح صناعي أجرته ولاية الخرطوم بالتعاون مع الاتحاد أثبت توقف 80% من المصانع بالخرطوم التي تضم معظم الأنشطة الصناعية بالبلاد.
 
وانتقد ما أسماه تملص وزير الصناعة الاتحادي السميح الصديق عن مسؤوليته في العمل من أجل توفير النقد الأجنبي اللازم لاستيراد مدخلات الصناعة.
وأشار لعجز الوزارة عن معالجة مشاكل الصناعة، منتقداً أن يكون السودان يمتلك طاقة إنتاجية في الزيوت تبلغ 3,200 مليون طن، وقال إن هناك نقصاً في الحاجة المحلية من الزيوت تبلغ 50 ألف طن.
 
وكشف القرشي عن صعوبة تواجه المصنعين في فتح خطابات الاعتماد لعدم وجود مراسلين بالبنوك الخارجية.
وشدد على أهمية وجود قانون للصناعة، بيد أنه شكك في إمكانية إجازته لجهة أنه يتعارض مع مصالح آخرين، وزاد “أي قانون يتعارض مع مصلحة فئة لا يجد حظه من الإجازة أو التنفيذ.
وأشار القرشي إلى تدهور في طاقة البلاد المنتجة من الغزل والنسيح لجهة أن السودان كان ينتج 63 ألف طن بينما ينتج اليوم أقل من 10% من النسبة المذكورة، فضلاً عن عمل مصنع واحد فقط للنسيج في الوقت الحالي من جملة 17 مصنعاً.