التغيير : اليوم التالي أعلن مصدر مسؤول داخل المؤتمر الوطنى أن رئاسة الجمهورية بصدد إصدار قرارات مهمة بشأن الحوار الوطنى خلال اليومين المقبلين.

وكشف المصدر عن تحركات إيجابية خارجية تصب فى مصلحة الحوار الوطنى ، موضحاً أن تأجيل إجتماع الجمعية العمومية للأحزاب المشاركة فى الحوار يأتى نتيجة هذه التحركات ونفى المصدر بشدة أن يكون التأجيل نتيجة تسويف أو مماطلة من جانب ( الوطنى ) . وقال : ” بدأنا الحوار وسوف نكمله ومستحيل أن نتراجع عنه ” ، وتوقع المصدر عقد إجتماع المائدة المستديرة فى القريب العاجل .

من جانبه إتهم حسن رزق نائب رئيس حركة الإصلاح الآن المؤتمر الوطنى بالتسويف والمماطلة فى الحوار ، وقال : نحن مستعدون من جهتنا كأحزاب معارضة للجمعية العمومية فى أى وقت ، لكن يبدو أن هناك مشكلة من جانب الحكومة وأحزابها” ، موضحاً ان هناك خلافات بين الحكومة وأحزاب الوحدة الوطنية بشأن عملية الحوار لعدم وجود تشاور بينها فى هذا الأمر ، وتابع ” لسنا فى حاجة لجمعية عمومية لكافة الأحزاب “.