التغيير : آخر لحظة إعتبر والى نهر النيل الفريق الهادى عبدالله النتيجة التى أفضت إليها إنتخابات المؤتمر العام للحزب بولايته وأدت لخروجه من قائمة الخمسة الكبار تآمراً ضد برنامجه.

وقال الوالي ان المؤامرة تقف وراءها قيادات رافضة لبرنامج الإصلاح الذى قرر تطبيقه بالحزب والحكومة بناء على توجيهات المركز ، وقال هم مناهضون للشعار الذى بدأنا بتنفيذه (عدم التجديد لكل من أكمل دورتين).

 وزاد بأنهم نسقوا مع بعضهم فى الإنتخابات لأجل أن يفوزوا حتى لا يصل برنامج الإصلاح السياسى لغاياته.

 وألمح الهادى إلى أن قيادات بالحزب لم تراع لتاريخه الطويل فى مسيرة الإنقاذ .

وكان الهادي عبدالله قد احتل المركز السادس في ترتيب الاصوات داخل حزبه لاختيار مرشحه لمنصب الوالي بـ 8 اصوات فيما فاز نائبه بـ 56 صوتا.