التغيير : حسين سعد عقدت محكمة جنايات الدروشاب شمال أولي جلساتها لإعادة محاكمة المتهم بقتل الشهيدة (سارة عبد الباقي) التي قتلت إبان أحداث سبتمبر الذي أمرت محكمة الاستئناف باعادة القبض علي المتهم واعادة محاكمته تحت المادة (130) القتل العمد.

 وكانت ذات المحكمة قد قضت في حيثيات قرارها ببطلان قرار محكمة الموضوع التي كانت قد برأت المتهم وأمرت باطلاق سراحه. وقالت محكمة الاستئناف في قرارها ان محكمة الموضوع أخطأت خطأً بيناً، وكأنها تحاكم شخصاً آخر غير المتهم الماثل أمامها، ونوهت الى ان البينة التي قدمها الإتهام كانت متماسكة.

وأيدت محكمة الاستئناف ما ورد في صحيفة الاتهام بان المتهم هو من نفذ الركن المادي للجريمة واستخدم السلاح الناري وأطلق الرصاصة التي أودت بحياة سارة.

وقال المحامي معتصم الحاج ممثل الاتهام ان محكمة الدروشاب عقدت أولي جلساتها أمس لمتابعة القضية عقب صدور قرار اعادة محاكمة المتهم وبطلان قرار محكمة الموضوع السابق،واوضح الحاج ان الدفاع تقدم بطعن للمحكمة في جلسة أمس أمام المحكمة العليا.

ولفت معتصم الي ان الحق في الطعن امام المحكمة العليا حق بطبيعي وقانوني للمحكمة ينص عليه القانون  وأشار الي ان حق المحكمة العليا في مراجعة البيانات ووزنها ضعيف الا اذا كانت هذه البيانات مخالفة للقانون والشريعة الاسلامية ، واضاف معتصم ان حفظ  الطعن ضعيف جدا لتغيير قرار محكمة الاستشناف وشدد علي ان امر القبض الصادر من المحكمة  نافذ وقائم  ولن يعدل بواسطة اي محكمة وردد سوف نستمر في  المتابعة والقبض علي المتهم.