التغيير : آخر لحظة كشف حزب الأمة القومى عن ترتيبات جارية ، الآن لإنعقاد مؤتمر جامع للقوى المعارضة فى الداخل والخارج المسلحة والمدنية ببرلين عقب عيد الأضحى المبارك مباشرة من أجل بلورة رؤية مشتركة لوضع خارطة طريق للمستقبل السياسى فى السودان.

لافتاً إلى أن هذا المؤتمر يسبق مفاوضات الحكومة بالمعارضة المزمع إنعقادها فى أديس أبابا فى الحادى والعشرين من إكتوبر المقبل .
وقال القيادي فى الحزب أيوب محمد عباس أن لقاء برلين سيكون أشبه بمؤتمر مقررات أسمرا المصيرية مشيراً إلى أن إعلان باريس سيكون رأس الرمح فى المؤتمر وأصبح واحد من المرجعيات التى ترسم خارطة السودان فى المستقبل.

 وأكد أيوب أن قرار إنسحاب حزبه من الحوار الوطنى لا رجعة فيه ، مشيراً إلى أن الحوار الوطنى إنتهى مع إعتقال المهدى وقال لذلك مات إكلينيكياً وأصبح ما عندو جدوى .