التغيير: الخرطوم شدد الاتحاد النسائي  السوداني على أن إنفاذ الوطن من فك المؤتمر الوطني المفترس  فرض عين على كل مواطنة ومواطن غيورين على  وطنهم

وقال الإتحاد في بيان تلقت  ” التغيير الإلكترونية ” نسخة منه  في  ذكرى إحدي أنبل وأشرف البطولات التي سجلها شعب السودان البطل في مواجهة نظام المؤتمر الوطني الطاغية المتجبر ، لا يسعنا إلا أن  نحيي هؤلاء الشباب الصناديد الذين ما وجفوا ولا رجفوا حين لعلع البارود والغاز فوق صدورهم التي بدت مكشوفة في تحد أخجل جلاديهم  الذين ما زالوا يجترون مرارة هزيمتهم في تلك الهبة الجسورة ، فعادوا هلعين مسعورين يمارسون أحط الأساليب البربرية في اعتدائهم على المواطنين الشرفاء دون مراعاة لحرمات البيوت ولا ساكنيه”..

وطالب البيان من الجميع  “مناهضة هذا النظام الذي استشري فسادا  ونهبا وصلفا وظلما.وإذ نقف إجلالا لهذه المناسبة الغراء ندعو لحشد كل الطاقات من أجل”  إطلاق سراح جميع المعتقلين، ووقف الاعتداء على المواطنين وانتهاك حقوقهم وإطلاق الحريات العامة ، و   وقف الحرب في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق. ورد كل المظالم التي سببها هذا النظام ، و  وقف الانتهاكات التي يمارسها النظام ضد النساء في مناطق النزاع والمناطق المستقرة