التغيير : اليوم التالي كشف بدرالدين محمود وزير المالية والإقتصاد عن أن هناك إتفاقاً فى القطاع الإقتصادى على عودة المؤسسية إلى شركة سكر كنانة فى ما يتعلق بتعيين او إعفاء العضو المنتدب فضلاً عن المراجع الداخلى.

وعد ذلك عودة للمؤسسية فى إصدار القرارات حتى لا تكون قرارات فردية أو من طرف واحد ، وقال فى حوار صحفى له مع ( اليوم التالى ) إن العضو المنتدب لكنانة محمد المرضى كان قد أبدى زهده فى الإستمرار فى المنصب قبل فترة طويلة ، وأضاف : ” يجب أن لا نقيم معركة فى غير معترك ” ونفى محمود وجود شد وجذب بين المرضى والمؤسسين لكنانة .

ونوه إلى أن البرلمان لم يرفض خصخصة سبع شركات لكنه تساءل عن عدم تصفيتها .

وأوضح محمود أن الشركات هى ” فى قطاع السكر وما تبقى من الخطوط البحرية بجانب مساهمة الدولة فى بعض المصارف والفنادق ” . وكشف عن أن هناك جهات – تحفظ عن ذكر إسمها – تسعى إلى عودة الدعم لسلعة السكر ، رافضاً بشدة إرتداد الدولة عن سياسة التحرير ، وقال محمود إن الدولة غير مسؤولة عن توفير النقد الأجنبى للمستوردين لكون” البنك المركزى لا يقوم بطباعة الدولار ” على حد قوله.

لافتاً إلى أن الدولة ستهتم بالتصدير أكثر من الإستيراد ، وزاد ” نحن أمة تستورد أكثر مما تصدر وتستهلك أكثر مما تنتج ، ماذا تتوقعون حتى إذا جاءت عشرون حكومة ؟” .