التغيير: اليوم التالي أعلن أحمد عباس والى ولاية سنار ، إنه سيبيع الأراضى الحكومية بالولاية للمستثمرين من أجل توفير المال ، وإن إشتراها المستثمر من أجل توفير المال ، وإن إشترها المستثمر كلها .

 وقال الوالى فى حوار مع ( اليوم التالى ) ينشر غداً ، أن دخله الوحيد عبر الضرائب الزراعية التى تم إلغاؤها ، وتمسك عباس بسياساته فيما يعرف ب( الأرض مقابل التنمية ) . ونفى عباس وجود فساد فى ولايته ، لكنه أقر بأن الإنقاذ فيها ( كضابين وحرامية ) لكونها مثل أى مجتمع . وزاد ” لكن قصة إنك تشيل جلابية تلبسها لسستم كامل هذا إفتراء ليس له رأس أو قعر ” وإعتبر عباس أن (90% ) من الناس فى السودان ” عبيد عين ” لا يعملون إلا بالتذكير والمتابعة والملاحقة فى ما يتعلق باعلم العام والخاص ” .
وقال أحد عباس أنه سيتنحى ويسلم الحكومة إلى نائبه إن لم يكن من ضمن الخمسة المرشحين لمنصب الوالى فى الإنتخابات المقبلة ، وابدى عباس زهده فى تقلد المنصب مرة أخرى ، واضاف ” أتمنى أن لا أكون من يأتى ”  واعلن عباس ثقته فى أن قيادة المؤتمر الوطنى ستختار المناسب وفقاً لمعايير موضوعية .