التغيير : اليوم التالي طالب الحزب الإتحادى الديمقراطى " الأصل " بولاية الخرطوم ، رئيسه محمد عثمان الميرغنى بالإنسحاب الفورى من المشاركة فى الحكومة وإعتبر أنها لا تليق بمقام الحزب ولم تؤد لمصلحة الوطن والمواطن.

وقرر الحزب مقاطعة العملية الإنتخابية المقبلة بالولاية حال إستبقت الوصول إلى إتفاق وطنى شامل .


وإتهم الحزب جهات لم يسمها بالسعى لتفتيت الحزب عبر حملة موجهة ، وأوضح بيان صادر من محليات وقطاعات الحزب بولاية الخرطوم  أن إجتماعاً إنعقد فى دار الحزب يوم السبت الماضى بين ممثلى محليات وأمانات الحزب بولاية الخرطوم ، وأقر الإجتماع أن تكون المبادرة التى طرحها الحزب هى مرجعية الحوار الوطنى الذى يشارك فيه الحزب.

 ورأى الإجتماع أن المؤتمر الوطنى غير جاد فى الدعوة إلى الحوار وإنما يريد كسب المزيد من الوقت للتخلص من الحصار الداخلى والخارجى .